الأخبار

انخفاض التأييد الشعبي لترامب في الولايات المتحدة

كشف استطلاع للراي اجرته شبكة (سي ان ان) الأميركية انخفاض مستوى التاييد الشعبي للرئيس الاميركي دونالد ترامب داخل الولايات المتحدة إلى أدنى مستوى له وذلك بعد مرور ستة أشهر فقط على توليه الرئاسة.

وجاء في الاستطلاع الذي نشر على موقع الشبكة اليوم أن 56 بالمئة من الاشخاص المستطلعة آراؤهم لا يوافقون على طريقة عمل ترامب مقابل 36 بالمئة فقط يؤءيدونها بعد أن كانت عند مستوى التأييد 44 بالمئة في شباط الماضي.

وأشار الاستطلاع إلى أن 47 بالمئة يعارضون بشدة اسلوب تعامل ترامب مع مشكلة البطالة في مقابل 24 بالمئة فقط يشعرون بايجابية تجاهها.

كما تراجع التاييد للرئيس الاميركي بين عناصر القاعدة الاساسية التي استند اليها للوصول الى الرئاسة حيث تراجعت شعبيته بين الجمهوريين من /73/ بالمئة في شباط الماضي إلى 59 بالمئة حاليا أما بين الأميركيين ذوي البشرة البيضاء فتراجعت 12 نقطة إلى 35 بالمئة فقط فيما بقيت نسبة المعارضة لترامب بين الديمقراطيين عالية عند 80 بالمئة.

وكان استطلاع للرأي أجراه مركز بيو الأميركي للأبحاث أظهر في حزيران الماضي تدهور شعبية الولايات المتحدة بشدة على مستوى العالم في عهد ترامب إلى 49 بالمئة مقارنة مع 64 بالمئة في نهاية عهد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما فيما وصف عالميا 75 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع ترامب بأنه “متكبر” و65 بالمئة بأنه “متعصب” و62 بالمئة بأنه “خطر”.

يذكر أن ترامب فاز في الانتخابات الرئاسية التي جرت في الثامن من تشرين الثاني الماضي على منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون بعد معركة انتخابية شهدت تصعيدا كبيرا وأسفرت عن انقسامات حادة في المجتمع الأميركي.

التصيفات : أخبار سياسية

التعليق مغلق